• Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube

نبذة عن SpaceIL

في 22 شباط عام 2019، أطلقت SpaceIL المركبة الفضائية "براشيت" إلى القمر. وبهذا كانت SpaceIL الكيان الأول في العالم الذي يقتحم مجال الرحلات الفضائية بتمويل خاص. في 4 نيسان 2019، أكملت "براشيت" مناورتها للاقتراب من القمر، وبذلك أصبحت إسرائيل الدولة السابعة التي تصل إلى القمر، وأصبحت جمعية SpaceIL المبادر الخاص الأول في العالم الذي يحقق ذلك. في 11 نيسان 2019، بدأت "براشيت" عملية الهبوط كما هو مخطط. ولكن في هذه المرحلة، تسبب عطل في سلسلة من التشويشات أدت إلى توقف محركها وسقوطها على القمر.
 

حظيت انجازات SpaceIL بالكثير من الإشادة سواء من قبل المتخصصين في عالم الفضاء أو من الجمهور ككل، وتدفقت رسائل التأييد الحارة إلى الجمعية، إلى جانب الإشادة العالمية الخاصة حصل عليها الطاقم. إنتاج نسخة إسرائيلية من "تأثير ابولو" قد تحقق فعلاً. ولكنها ما زالت البداية، وليست النهاية بالتأكيد.

SpaceIL هي جمعية لا تهدف للربح تعمل من أجل النهوض بالعلوم والتربية العلمية. في نيسان من عام 2019 أصبحت SpaceIL الكيان الخاص الأول في التاريخ الذي يصل إلى القمر، وبذلك نجحت في جعل إسرائيل الدولة السابعة التي تصل إلى القمر، الأمر الذي أثار مشاعر الملايين في أنحاء العالم ومنح الإلهام للأجيال القادمة من صانعي المركبات الفضائية في إسرائيل. تعمل الجمعية اليوم على تطوير المهمة "براشيت 2" إضافة إلى أنشطتها التربوية الأخرى.

SpaceIL هي جمعية لا تهدف للربح تعمل من أجل النهوض بالعلوم والتربية العلمية. في نيسان من عام 2019 أصبحت SpaceIL الكيان الخاص الأول في التاريخ الذي يصل إلى القمر، وبذلك نجحت في جعل إسرائيل الدولة السابعة التي تصل إلى القمر، الأمر الذي أثار مشاعر الملايين في أنحاء العالم ومنح الإلهام للأجيال القادمة من صانعي المركبات الفضائية في إسرائيل. تعمل الجمعية اليوم على تطوير المهمة "براشيت 2" إضافة إلى أنشطتها التربوية الأخرى.

كجزء من النشاط التربوي للجمعية، ألقى متطوعو SpaceIL آلاف المحاضرات في إسرائيل وحول العالم لطلاب من جميع الأعمار (من رياض الأطفال وحتى كبار السن)، ركزوا فيها على قصة الرحلة "براشيت 1". منذ انطلاقها وحتى وصولها إلى القمر، وعلى الأحلام والتطلعات ومواجهة التحديات والإيمان بالمهمة. وبشكل عام تحدثوا عن القصة الملهمة لأول مركبة فضائية إسرائيلية وصلت إلى القمر. كل هذا من أجل تشجيع الطلاب وتشجيع دراسة العلوم في الدولة.

تعمل الجمعية حاليًا على المركبة فضائية "براشيت 2". في الوقت نفسه، فإن التزام SpaceIL بالنهوض بمجالات العلوم والهندسة في إسرائيل، إلى جانب توعية الشباب بالإمكانيات المثيرة التي تنطوي عليها دراسات STEM، لا يزال ثابتًا. تؤمن SpaceIL بشغف بأن "الإلهام يأتي من العمل". ولهذا، يواصل الطاقم التخطيط للرحلة التالية إلى القمر جنبًا إلى جنب مع نثر البذور من أجل إنبات مهندسين وعلماء ورجال الأعمال ممن سيشكلون جيل المستقبل من محققي الأحلام!

כדור

الطاقم

الإدارة

التأثير، التعليم والمجتمع

طاقم التشغيل والموارد البشرية

المؤسسون

مجلس الإدارة والجمعية العامة

בורד מייעץ

متطوعونا

تعمل منظمة SpaceIL على الاستفادة من الإنجاز غير المسبوق في مجال الفضاء وريادة الأعمال الإسرائيلية ومواصلة إلهام الأطفال الإسرائيليين ليكونوا الجيل القادم من الحالمين والمُنجزين.
لم يكن العمل التربوي ممكناً دون المساهمة الكبيرة من فريق المتطوعين التابع للجمعية. يزور المتطوعون والمتطوعات المدارس في جميع أنحاء البلاد ويلقون محاضرات حول قصة أول مركبة فضائية إسرائيلية.

وقد استطاع هؤلاء المتطوعون الوصول إلى مليون طالب وطالبة في إسرائيل، وأثاروا فضولهم العلمي، وأثاروا خيالهم وأحلامهم وقدموا لهم معرفة مهنية وموثوقة حول المهمة العلمية للجمعية.
إضافة إلى ذلك، يقدم فريق المتطوعين لدينا محاضرات لجمهور أكبر سنًا في مناسبات مختلفة ويمثلوننا في المؤتمرات.
باختصار – متطوعونا هم سفراء وسفيرات SpaceIL لدى المجتمع الواسع!

שמעון פרס, רונה רמון, המייסדים של חללית בראשית וצוות המתנדבים