• Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube

خطوه صغيره للعلم، خطوه كبيره لإسرائيل

مركبة فضائية صغيرة.. حلم كبير

אודות SpaceIL

نبذة عن SpaceIL

SpaceIL هي جمعية لا تهدف للربح تعمل من أجل النهوض بالعلوم والتربية العلمية. في نيسان من عام 2019 أصبحت SpaceIL الكيان الخاص الأول في التاريخ الذي يصل إلى القمر، وبذلك نجحت في جعل إسرائيل الدولة السابعة التي تصل إلى القمر، الأمر الذي أثار مشاعر الملايين في أنحاء العالم ومنح الإلهام للأجيال القادمة من صانعي المركبات الفضائية في إسرائيل. تعمل الجمعية اليوم على تطوير المهمة "براشيت 2" إضافة إلى أنشطتها التربوية الأخرى.

الرحلة التي بدأت في عام 2011 كحلم لدى 3 مبادرين: يريف باش، كفير دماري ويوناتان وينتراوب، تحولت بسرعة إلى مشروع وطني انضم إليه الكثير من الداعمين والشركاء والعاملين والمتطوعين.

بفضل المتبرعين الكبار وعلى رأسهم موريس كاهن، عائلة أدلسون، سيلفان أدامس، عائلة غرند، عائلة شوسترمن، سامي سغول، ميني سيركتس وبيزك. وبفضل الشركاء وعلى رأسهم الصناعات الجوية الإسرائيلية، وكالة الفضاء، معهد فايتسامان، وزارة العلوم والتكنولوجيا، جامعة تل أبيب، المركز متعدد المجالات في هرتسليا، والذين عملوا مع المجلس الإداري وإدارة الجمعية والمهندسين والعاملين والمتطوعين وكثيرون آخرون – ساهموا جميعاً في تحويل الحلم إلى حقيقة، وتمكنوا بعد 8 سنوات ونصف من العمل من الوصول إلى القمر.

حظيت انجازات SpaceIL بردود فعل مرحبة حول العالم سواء من قبل المتخصصين في الفضاء أو من المجتمع ككل.

أثارت مهمة "براشيت" مشاعر أكثر من مليون طالب وشجعتهم على تعلم العلوم والتكنولوجيا. يؤمن طاقم SpaceIL بشدة بأن الإلهام يأتي من العمل. لذلك، يواصل الطاقم تخطيطه للرحلة التالية إلى القمر، إلى جانب عمله في إنشاء مهندسين وعلماء ومبادرين ليصنعوا جيل المستقبل من محققي الأحلام!

חללית בראשית צילמה את הירח עם דגל ישראל

تمت المهمة:

"براشيت 1"

"براشيت 1" هي أول مركبة فضائية إسرائيلية صنعتها جمعية SpaceIL بالتعاون مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية.
تم إطلاق "براشيت" إلى الفضاء في 22 شباط 2019 ووصلت مدار القمر بعد شهر ونصف في 4 نيسان.
بعد أسبوع من وصولها إلى مدار القمر، تلقت المركبة الفضائية أمرًا من غرفة التحكم في إيهود وبدأت عملية الهبوط على القمر. أثناء عملية الهبوط ظهرت بعد الأعطال التي أدت إلى هبوطها بصعوبة بسرعة كيلومتر واحد في الثانية على سطح القمر.

חללית בראשית
כוכבים בשמים
כדור

المهمة التالية: "براشيت 2"

"براشيت 2" هي المركبة الفضائية الإسرائيلية الثانية، ويجري تطويرها حاليًا بواسطة SpaceIL. يعمل حاليًا فريق يرأسه الرئيس التنفيذي للجمعية ومجموعة من خبراء المضامين على تحديد مهمة المركبة الفضائية "براشيت 2". وسيضع تعريف المهمة معيارًا جديدًا للتحديات وسيستند إلى المعرفة والخبرة والعلوم المستمدة من برنامج "براشيت 1".

כדור הארץ

محاضرات للكبار

بدأت رحلة SpaceIL الرائعة إلى القمر بحلم لدى ثلاثة شباب واستمرت ببراعة العديد من الأشخاص الطيبين الذين انضموا إلى الرحلة. رحلة غنية بالمغامرات والتحديات التي علمتنا دروسًا لا تُنسى في تحقيق الأحلام. بالإضافة إلى الاختراق العالمي للفضاء السحيق مع أول كيان خاص في العالم يصل إلى القمر، تم أيضًا خرق الأساطير من خلال تحقيق "المستحيل". هذه الرؤية كانت الوقود الذي حرك الرحلة، الرحلة التي بدأت بثلاثة حالمين مثابرين واستمرت في قلوب ملايين الشباب في إسرائيل وحول العالم.
يمكنك أن تسمع عن هذه الرحلة وأكثر في محاضرة خاصة للجمعية يتم القاؤها على الجماهير والشركات والمؤسسات العامة.

מרצת ספייס-איי-אל מרצה לקבוצה של מבוגרים

تنتج الجمعية مواد علمية من أجل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، ومن أجل تشجيع جيل الشباب على الاهتمام بالتعمق في مواجهة التحديات والتغلب عليها في طريق تحقيق الأهداف.

من خلال إثراء شركائها المبدعين، تحصل الجمعية على كم هائل من الفرص للاندماج والمساهمة في الأنشطة التعليمية: بدءاً من التعليم عبر اللعب، وإثراء أدوات التعليم، وورش العمل التعليمية، والأنشطة العلمية لأوقات الفراغ، ومواد لمرحلة ما قبل المدرسة وغيرها...

نحن نؤمن بالحلم الكبير ، والعمل الكبير والمثابرة على طول الطريق إلى القمر وما بعده!

التعليم

تسعى SpaceIL لتكون مصدر إلهام لجيل المستقبل في إسرائيل، بهدف تشجيع الشباب على الاهتمام بدراسة العلوم والهندسة وريادة الأعمال. نهدف أيضًا إلى تعريف جيل الشباب على الفرص المثيرة الكامنة في التجرؤ على الحلم والعزم على تحقيق الاحلام. التزمت SpaceIL بنهج التعليم التفاعلي والتعلم الميداني مع التركيز على العمل. نحن نرى التعليم كهدف شامل ونشجع على تنويع آفاقه.
 

تعمل الجمعية على نشر قصة "براشيت" لتشجيع الجرأة العلمية والعمل لتحقيق الأحلام. بفضل مجموعة من المتطوعين المتفانين، وصلت قصة SpaceIL ومركبة الفضاء "براشيت" إلى آلاف الفصول الصفية في إسرائيل وإلى أكثر من مليون طالب.


تنخرط الجمعية أيضًا في دورات تدريب وتأهيل المعلمين من أجل التواصل مع مجتمع المعلمين ومعرفة احتياجاتهم واكتساب الإثراء وتوفير المعرفة والأدوات التي من شأنها تسهيل عمل المعلمين في تنمية الجيل القادم من رواد الأعمال.

حجز محاضرات لرياض الأطفال والصفوف الأول حتى الثاني عشر

تتمثل رؤية SpaceIL التعليمية في خلق "تأثير أبولو" إسرائيلي جديد: لتشجيع الجيل القادم في إسرائيل على التوجه إلى مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات. يتم إلقاء محاضرة SpaceIL من قبل أحد المحاضرين المتطوعين لدينا وهي تحكي قصة إنشاء الجمعية والغرض منها بالإضافة إلى نقطتين رئيسيتين أخريين:

تركز النقطة الأولى على تقديم معلومات وافية حول موضوع "المهمة" (الأولى والثانية) لـ SpaceIL - وحول المركبة الفضائية نفسها، والفضاء، وأهمية المهمة على المستوى العلمي وعلى المستوى الإسرائيلي الدولي.
وتركز النقطة الثانية على المفهوم التربوي للجمعية الذي يهدف إلى إلهام الفتيان والفتيات للتعمق وتعلم مجالات العلوم والتكنولوجيا من خلال نقل رسالة التميز والمبادرة والابتكار التي تنص على إنه يمكن لأي شخص استخدام المعرفة والجرأة لاختراق آفاق جديدة وأن السماء لم تعد هي الحد.
 

סלפי של מרצה ספייס-איי-אלל יחד עם תלמידים